المزيد من النساء يهربن من قبضة “داعش” في أخطر أوكاره

24 أكتوبر 2017 at 5:07ص

أعلن قائممقام قضاء الرطبة، عماد الدليمي،

في تصريح خاص لمراسلة “سبوتنيك” في العراق، اليوم الإثنين، 23 تشرين الأول، عن استقبال مئات الهاربين من أخر معاقل تنظيم “داعش” الإرهابي، غربي البلاد، بمحاذاة الجارة سوريا.

وأوضح الدليمي، أن 60 عائلة مدينة، ضمت نحو 350 شخص بينهم غالبية من النساء والأطفال، وصلت إلى قضاء الرطبة، هاربة من قبضة “داعش” الإرهابي، في قضائي راوة والقائم — غرب الأنبار.

وذكر الدليمي، أن العائلات تم استقبالها، اليوم، ونقلت إلى مخيمات النازحين في الرمادي، مركز المحافظة.

وفي التاسع من أكتوبر الجاري، تمكنت 100 عائلة مكونة من ما يقارب الـ(600-500) شخص غالبيتهم من النساء والأطفال، الوصول إلى الرطبة الحدودي مع الأردن، هاربة أيضا من قضائي راوة والقائم من قرب الحدود السورية.

وأعلن قائممقام الرطبة، في تصريح لمراسلتنا، الثلاثاء 26 سبتمبر/ أيلول الماضي، عن استقبال (80-70) عائلة بمعدل يومي، نازحة من رواة والقائم.

وحتى الأسبوع الأول من سبتمبر/ أيلول الماضي، استقبلت الرطبة، يوميا نحو 50 عائلة هاربة من بطش “داعش” في القضائين المذكورين.

ويذكر أن تنظيم “داعش” الإرهابي خسر أغلب مناطق سيطرته في العراق، وما تبقى له في الجهة الغربية، فقط “راوة، والقائم” غرب الأنبار المحافظة التي تشكل وحدها ثلث مساحة البلاد.

أقرأ ايضاً