يونيو 29th, 2017

364 views

مروحية “تهاجم” المحكمة العليا في فنزويلا

Posted on 29 يونيو 2017 at 3:06ص

قال رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو إن طائرة مروحية تابعة للشرطة هاجمت المحكمة العليا في العاصمة كراكاس، واصفا الحادث بأنه “هجوم إرهابي”.

وأشار مادورو، في كلمة ألقاها في قصر الرئاسة في ميرافلوريس، إلى أنه تم اسقاط قنابل يدوية فى الهجوم، متعهدا بأن قوات الأمن ستعتقل المسؤولين عن الحادث.

وقال الرئيس الفنزويلي “لقد تم إعلان تأهب القوات المسلحة بأكملها للدفاع عن السلام”.

وأضاف “عاجلا أو آجلا سنضع أيدينا على المروحية ومن نفذوا هذا الهجوم الإرهابي”.

ومن جهتها، أعلنت الحكومة أن ضابطا بالجيش استولى على مروحية تابعة للشرطة وحلق بها فوق العاصمة كاراكاس.

وظهرت لقطات على وسائل التواصل الاجتماعي لطائرة هليكوبتر تحلق فوق المدينة أعقبها صوت انفجارات صاخبة.

وأصدر الضابط الذي يعتقد أنه استولى على الطائرة بيانا بالفيديو يدين الحكومة.

ولم ترد أنباء عن وقوع قتلى أو إصابات.

احتجاجات

وتواجه حكومة مادورو اليسارية احتجاجات شبه يومية منذ أكثر من شهرين بسبب تردي الأوضاع السياسية والاقتصادية، والتي لقي خلالها أكثر من 70 شخصا مصرعهم.

وظهر الضابط، الذي أطلق على نفسه اسم أوسكار بيريز، على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام وهو محاط بمسلحين ملثمين يرتدون الزي العسكري.

وناشد الفنزويليين التصدي لـ”الطغيان”.

وقال “إننا ائتلاف من الموظفين العسكريين ورجال الشرطة والمدنيين الذين يبحثون عن التوازن وضد هذه الحكومة الإجرامية”.

وأضاف “إننا لا ننتمي إلى أى اتجاه أو حزب سياسى، فنحن قوميون ووطنيون”.

وتابع قائلا إن “المعركة” ليست ضد قوات الأمن بل “ضد حصانة هذه الحكومة وضد الطغيان”.

BBC

ومن جهة اخرى نقلت الوكالة الفرنسية الخبر التالي:

استدعاء المدعية العامة الفنزويلية للمثول امام المحكمة ومنعها من السفر

كراكاس (أ ف ب) – أصدرت المحكمة العليا في فنزويلا الاربعاء قرارا بمنع المدعية العامة للبلاد لويزا اورتيغا المعارضة للرئيس نيكولاس مادورو من السفر الى الخارج وأمرتها بالمثول امامها في 4 تموز/يوليو لتحديد ما اذا كانت ستحاكم ام لا.

 وقالت المحكمة في بيان ان “جلسة الاستماع الشفهية والعامة حدد موعدها في 4 تموز/يوليو” لتحديد ما اذا كانت المدعية العامة ستحاكم ام لا، مشيرة الى ان القرار أرفق بأمر يقضي بمنع اورتيغا من السفر وبتجميد ارصدتها واموالها.

واورتيغا كانت من انصار التيار التشافيزي لكنها زادت في الاسابيع الاخيرة من انتقاداتها للرئيس مادورو، ليصل بها الامر الاربعاء الى اتهامه باستخدام “ارهاب الدولة” عبر حض قوات الامن على استخدام العنف بمواجهة التظاهرات التي تعم البلاد منذ نحو ثلاثة اشهر.

وكثفت النائبة العامة اورتيغا خلال الاسابيع القليلة الماضية انتقاداتها لحكومة مادورو، واتهمتها بالسعي لمصادرة السلطة وقمع التظاهرات المناهضة لها ما ادى الى مقتل 76 شخصا منذ مطلع نيسان/ابريل.

واعلنت حكومة الرئيس مادورو الاربعاء انها تعرضت الثلاثاء لمحاولة انقلابية عندما قامت مروحية يقودها شرطي بالقاء اربع قنابل، حسب قولها، على مبنى المحكمة العليا في كراكاس.